كيف تتعامل كمدير لسلاسل الامداد و التوريد مع الازمات المفاجئة؟

أصبح تسليم السلع والخدمات معقدًا بشكل متزايد في اقتصادنا العالمي الحالي سواء كان الشحن بري او بحري او حتى جوي و لذلك لابد لكل مسئولين سلاسل الامداد و التوريد في الوقت الحالي ان يتسلحوا بأكبر قدر من الكفاءة حتى يستطيعوا تنفيذ أفضل الممارسات في مجال المشتريات ، والخدمات اللوجستية ، والشراء ، وإدارة المخزون ، والتوزيع.

تخيل لو أنك مدير سلسلة توريد لمؤسسة كبيرة و لديك سفينة مليئة بالبضائع في طريقها اليك عن طريق البحر، وفجأة تتلقي مكالمة تليفونية تخبرك أن تلك السفينة المليئة بالمواد الخام اللازمة لن تصل بسبب العاصفة المفاجئة في المحيط الأطلسي فماذا ستفعل و ماهو رد الفعل المناسب لهذة الازمة المفاجئة لمواجهة مجموعة من التحديات و الاسئلة التي تطرح نفسها و هي:

كيف ستأتي ببديل للمواد الخام التي سيتأخر وصولها ؟

كيف ستفي بمواعيد الإنتاج؟

كم سيكلف هذا التأخير المنظمة؟

لا يتمثل التحدي هنا في حل المشكلة فقط ؛بل  يتعلق الأمر بكيفية ترتيب أولوياتك و تحديد الاستراتيجية المناسبة لحل المشكلة بالطريقة الأكثر فاعلية “تكلفة أقل ، وقت أقل ، المزيد من الأرباح” او بحد ادنى الخروج دون خسائر و تتمثل هنا في ايجاد بديل فوري لهذة الشحنة من مورد اخر في موقع جغرافي بعيد عن مكان العاصفة و قريب منك حتى تستطيع ان تفي بمواعيد الانتاج ولا تخل باتفاقاتك مع عملاؤك و هنا تأتي اهمية ان تمتلك محموعة من الموردين في اكثر من مكان ولا تعتمد على مورد واحد فقط و هو الخطأ الذي يقع فيه اغلب العاملين في هذا المجال بالاضافة الى التعلم من هذا الدرس جيدا مستقبلا من خلال البعد عن الاماكن المضطربة مناخيا او على الاقل تحرص على ان تكون اوقات الشحن في ايام جيدة مناخيا حتى لا تتعرض لمثل هذة الازمات المفاجئة و التي قد تعرض جميع تعاملاتك مع عملاؤك للخطر.

ولذلك يوجد 4 نصائح يجب اخذهم في الاعتبار لتجنب التعرض لمثل هذة الازمات:

أولاً ، ينبغي لمديري سلسلة الإمداد أن يكتسبوا فهمًا واضحًا لسيناريوهات الطلب المحتملة ، حيث ينبغي أن يكون معدلات الطلب المتوقعة على المنتج في السوق هو اساس جميع خطط سلاسل التوريد.

ثانياً ، على الشركات أن تحافظ على تنوع مصادر التوريد لتجنب أي ازمات او اضطرابات حرجة مع توقف احد الموردين المفاجئ عن العمل معك لاي ظرف فجيب ان يكون لديك اكثر من مورد تتعامل معه.

ثالثًا ، يجب على الشركات تركيز جميع الجهود لإنشاء سلاسل امداد و توريد مرنة والتي من اهم سماتها أن تتعامل مع جميع أنواع التقلبات في السوق سواء كانت تقلبات مناخية او تقلبات تنافسية فلا تتعرض للشلل مع اول ازمة مفاجئة.

 

رابعاً ، على المديرين أن يحدوا بعناية من حجم المخزونات المتواجدة في المخازن دون فائدة و الاكتفاء بالكمية المطلوبة فقط للسوق و يتم ذلك عن طريق تحديد حجم الطلب المتوقع على المنتج من خلال دراسة تاريخ الطلب خلال السنوات الماضية للتوصل لحجم الطلب المظبوط فلا تتضطر لتخزين كمية اكبر من المطلوب في مخازنك و بالتالي تستطيع  الاستفادة من اموال هذة المخزونات من خلال توفير سيوله مالية دائمة للتصدي لاي تقلبات مفاجئة.

Leave a Reply

how can we help you?

Contact us to submit a business inquiry online.

Upcoming Courses