خمس طرق و استراتيجيات ادارية يمكنك استخدامها الان لتحسين نتائج فريقك

سواء كنت ترغب في سماع ذلك أم لا و لكن علينا الاعتراف بأن إنتاجية الموظف العالية تبدأ بإدارة جيدة. ووفقًا لاحدى الاحصائيات الامريكية ، تخسر الشركات الأمريكية 11 مليار دولار سنويًا بسبب ارتفاع معدل استقالات الموظفين في الشركات مما يفقدها الاستقرار والذي ينتج غالبًا بسبب العمال المحبطين. والخبر السار هو أن هناك أشياء بسيطة يمكنك القيام بها بصفتك مالكًا تجاريًا صغيرًا او كبيرا للحفاظ على تحفيز الموظفين لتتجنب هذة الخسائر

اذا كنت تقوم بأول تجربة في مجال القيادة أو كنت ترغب فقط في تحسين أسلوبك الاداري والاستفادة من الطرق و الاستراتيجيات الجديدة ، فإليك 5 تقنيات يمكنها تعزيز قدرتك على قيادة وتحسين أداء فريقك.

حفز و لا تهيمن

لا أحد يحب شعور ملاحقة رئيسه باستمرار , كن ذلك النوع من المدير الذي يمنح الموظفين استقلالية كافية ليشعروا بالتشجيع والتحفيز والثقة للقيام بعمل جيد  من خلال توفير التوجيه وتقديم المساعدة وقت الحاجة فقط ، ثم تراجع واتركهم يعملون بأسلوبهم الخاص.

كن مثل و قدوة لفريقك

اذا كنت دائما متوترا و مستاءا فانت بذلك تعتبر معيار و مثال سئ للمدير بالنسبة لموظفينك.. تماسك و كن صادقا معهم و كن لهم المثل و القدوة  و المعلم و اغرس فيهمم شعور الثقة و كن ذلك النوع من المدراء الذي يعجب بهم موظفينهم و يتخذونهم قدوة و يتعلمون من خبراتهم و سيعملون بكفاءة اكبر حتى لا يخذلونك

تطوير و تعليم الموهوبين اجبار و ليس اختيار

لا تدع الموظفين الموهوبين يصطدمون بحائط الجمود و عدم التطور، فتوفير فرص التدريب والتعليم في إطار عملك لموظفينك سوف يؤدي لنتائج ايجابيه في الانتاجيه بلا شك ولا يعني هذا ان تصرف الافات الاموال  خاصة و اذا كنت من الشركات الصغيرة ذات الميزانية المحدودة ، فيمكنك الاكتفاء بتطوير الموهوبين الاكفاء في رؤوس الادارات ثم يقومون هم بتعليم و نقل هذة الخبرات لاعضاء فريقهم و بذلك يكون استفاد الجميع.

إن بذل الجهد لتطوير مهارات الموظفين يعني انخفاض معدل استقالات الموظفين على المدى الطويل مما يوفر الاستقرار الاداري للشركة، ووفقًا لـ Business Know-How ، يمكن أن تؤدي الزيادة في تدريب القوى العاملة بنسبة 10 بالمائة إلى زيادة بنسبة 8.6 بالمائة في الإنتاجية.

سعادة الموظفين اولوية اولى

الموظف السعيد هو موظف صحي (ومنتج). و تعتبر العلاقات المكتبية بين الموظفين من اهم العلاقات التي تساهم في تحديد مصير الشركة و نتائجها بشكل عام ، وفقا لمسح غلوبورسيز للقوى العاملة لعام 2014 ، بوجود مزيد من الصداقات بين الموظفين تقل احتمالية تركهم للشركة و تزيد ارتباطهم بها. بالإضافة إلى ذلك ، ترتبط هذه العلاقات العاطفية بشكل مباشر بحجم الانتاجية. لذلك لابد من الاهتمام بتعزيز العلاقات بين الأشخاص من خلال بعض الانشطة التي تسمح بزيادة هذا الترابط بين الموظفين بعضهم البعض و بين الموظفين و الشركة. ضع سياسة إجازة في المكان تسمح لموظفيك بأخذ إجازة دون تعقديات  فإن تشجيع هذه “الاستراحات الدماغية” يسمح لفريقك بالعودة بشعور منتعش ، و مستعد لإعادة الشحن و زيادة الانتاجية.

كن انسانا

يعتقد الكثير من القادة الجدد أنهم يجب أن يكونوا آليين بلا اي عواطف شخصية من أجل الحصول على الاحترام. لكن فريقك سيحترمك أكثر إذا كنت تتصرف كانسان. كن دائمًا محترفًا ، لكن لا تخف من أن تدع نفسك تظهر لتكتسب المزيد من الثقة و الاحترام

Leave a Reply

how can we help you?

Contact us to submit a business inquiry online.

Upcoming Courses