تطوير فريق العمل .. الموظفين هم العصب الرئيسي و المورد الاهم بالنسبة للشركات في كل مجال، ولكن تزداد هذة الاهمية اضعاف مضاعفة بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة , و ذلك لكونها لازالت في مرحلة التطور و البناء و تعتمد على عدد قليل من الموظفين مقارنة بالشركات الكبيرة لذلك من الضروري تهيئة الظروف المناسبة لموظفيك و العمل على تطويرهم و الاستثمار فيهم لكي يزداد انتمائهم و تتضاعف جهودهم لتتساوى مع جهود اضعافهم الذين يعملون بالشركات الكبيرة وهو ما ينعكس ايجابيا على مؤسستك ويزيد من قدرتها على المنافسة مع هذة الشركات الكبيرة و التطور , و بالبرغم من ذلك يتم تجاهل هذة الاهمية في كثير من الشركات وهو ما ينعكس سلبا على الشركه قبل الموظفين و يؤدي للكثير من المخاطر وها هنا سوف نتناول 3 نقاط توضح هذة المخاطر:

هروب اكفأ الموظفين
بمجرد شعور الموظفين بالتجاهل و عدم اعطائهم الاهمية اللازمة و تطويرهم سوف يتحول مستوى العمل و الانتاجية الى ادنى المستويات و ذلك لانخفاض الولاء للشركة و يتساءل حينها الموظف “لماذا ابذل قصارى جهدي لمساعدة رؤساء و كيان يتجاهلني ولا يعطيني حق قدري؟” بل و يبدء في البحث عن دور اخر في شركة اخرى تعظم من دور موظفينها و تشجعهم بإستمرار على بذل قصارى جهدهم بل و تهتم بتطويرهم و تحسين مهاراتهم و توفير برامج مختلفة لزيادة ولاؤهم مما يؤدي لتحقيق اهدافهم المهنية وهو ما سينعكس سلبا على المؤسسة بفقدان اكفأ افرادها باللاضافة الى السمعة السيئة التي سوف تلحق بها في سوق العمل مما يصعب من القدرة على استقدام افراد اكفاء للعمل في الشركة مستقبلا.

فقدان المنافسة و انخفاض مستوى رضا العملاء
جودة الخدمة المقدمة للعملاء هو العنصر الأساسي في الأنشطة التجارية اليومية والسبب الرئيسي لنجاح اي مؤسسة.
ولكن عندما تختار الشركة عدم الاستثمار في موظفيها و تطويرهم، فإنها لا تخاطر فقط بجودة خدمة العملاء المقدمة من موظفينها فاقدي الحماس و الولاء، ولكنها أيضا تخاطر بفقدان مكانتها في السوق لصالح منافسيها بسبب فقدان عملاؤهم و ايضا عدم مواكبة التطورات الحديثة في السوق بسبب عدم تطوير موظفينهم لمجاراة هذة التطورات.

سيطرة الاحباط و الطاقة السلبية على فريق العمل
كثرة خروج الموظفين من الشركة يؤدي الى زيادة الطاقة السلبية في هذا المكان و انخفاض الروح المعنوية وهو ما يؤدي الى فساد المجموعة الباقية بالكامل نتيجة لهذة الاجواء وهو ما كان يمكن تجنبه ببرامج زيادة الولاء و برامج تطوير الموظفين وهي ما تثمر عن العديد من الانشطة التي تحافظ على الروح الايجابية بين افراد فريق العمل بالاضافة الي برامج التطوير التي تؤدي لزيادة مهارات افراد فريق العمل وهو ما سينعكس ايجابيا على شعور الفرد تجاة مؤسستة.



Leave a Reply

Chat with us